منتدى بسمة

منتدى بسمة

منتدى شامل يشمل كل ما يخطر ببالك
 
الرئيسيةبسمةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» بعد صراع مرير مع سرطان الثدي
الجمعة نوفمبر 29, 2013 3:06 am من طرف ساعية لرضى الله

» فرصه الفرص لاستثمار او حتي لاسكان
الخميس أكتوبر 24, 2013 9:49 am من طرف marseille

» ٢ جنيه تراجعاً فى سعر الذهب عيار ١٨.. والركود يسيطر على السوق
الجمعة أبريل 19, 2013 3:41 am من طرف موزموزيل

» الخوارزمــــــــــــي الصغيـــــــــــــــــــــــر
الإثنين مارس 11, 2013 8:57 am من طرف سارة الشريف

» علاج القولون العصبي بالغذاء الطبيعي
الثلاثاء مايو 29, 2012 3:35 am من طرف عياديهناء

» مرض الشك و الوسواس؟
السبت أبريل 21, 2012 5:25 am من طرف صدقة

» نبتة الغافث؟
الإثنين أبريل 16, 2012 1:01 pm من طرف صدقة

» أسئلة على الباب الثالث فلسفة للمرحلة الثانية
الإثنين مايو 23, 2011 1:52 pm من طرف زائر

» قانون 82 لسنة 2006
الأربعاء سبتمبر 29, 2010 12:55 pm من طرف بسمة فودة

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 شرح كامل للفصل الاول من الباب الأول لفلسفة الصف الاول الثانوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بسمة فودة
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1672
تاريخ التسجيل : 08/03/2010
العمر : 31

مُساهمةموضوع: شرح كامل للفصل الاول من الباب الأول لفلسفة الصف الاول الثانوى   الإثنين مايو 10, 2010 12:54 pm

الباب الأول : مبادئ الفلسفة

الفصل الاول : مدخل الي الفلسفة

ملامح الفكر في الشرق القديم

كان للشرق القديم السبق في اقامة حضارات انسانية مزدهرة تجمع بين العلم العملي الذي يقوم علي المشاهدات و التجربة و تفكير ديني يستند الي العقل .

و توصل حكماء الشرق القديم الي اختراع صناعات و فنون و علوم .و اهتدو الي الخالق و الجنة و النار و الحساب و اليوم الاخر

من ابرز حكماء الشرق القديم :

اخناتون في مصر و بوذا في الهند و كونفوشيوس في الصين و زرادشت في فارس

ملامح الفكر في اليونان القديم

ظهر الفكر الفلسفي في اليونان ما بين القرن السادس و الرابع ق – م .

تناولت فلسفة اليونان نفس مجالات حكماء الشرق القديم مع اختلاف بواعث التفكير .

و قصدت الفلسفة اليونانية الي كشف الحقيقة عن طريق النظر العقلي الخالص بصرف النظر عن النتائج .

بحثوا في النجوم للتوصل الي قوانين تفسر ظهورها و سبب حركتها و تاملوا في الوجود .

اذن الفلسفة بمعناها التقليدي نشا عند اليونانيين القدماء

الاصل اللغوي لكلمة فلسفة


هي كلمة يونانية مركبة من مقطعين هما

فيلو و تعني حب

سوفيا و تعني الحكمة

اذن فيلوسوفيا تعني حب الحكمة و الفيلسوف هو محب الحكمة

و الفيلسوف اليوناني ( فيثاغورث ) اول من استخدم لفظ فلسفة ووضع لها معني محدد .

عارض استخدام لقب الحكيم لأن الانسان مهما بلغ من حكمة لن يبلغ ان يكون حكيما و لان الحكمة لله وحده .

اذن من الافضل ان نطلق علي الفيلسوف ان يكون محبا للحكمة و ليس حكيماً .

معاني و تعريفات الفلسفة

التعريف الاول :

الفلسفة هي العلم الكلي الذي يبحث في اصول و غايات الكون و الانسان و غايته النهائية كشف الحقيقة في ذاتها .

فهي اذن علم العلوم و موضوع الفلسفة الرئيسي هنا هو البحث في طبيعة الاشياء اصلها و حقائق الموجودات و رغبة الفرد في معرفة العلل البعيدة و المبادئ الاولي .

التعريف الثاني

الفلسفة هي وجهة نظر و رؤية فكرية شاملة تجاه الحياة و الانسان و العالم .

اذن يمكن اعتبار ان كل انسان له وجهة نظر خاصة به في الحياة و الانسان و المجتمع .

و كل انسان قادر ان يسير في طريق التفلسف .

اهمية الفلسفة للانسان

اولاً : - إشباع الرغبة الطبيعية لدي الانسان للمعرفة

لان الفلسفة تثير موضوعات عديدة و متنوعة تتصل بالانسان و حريته .و بما ان الحاجة الي المعرفة و حب الاستطلاع فطرة في الانسان و هذا جزء لا يتجزء من الانسان و معني ان يكون الانسان محبا للاستطلاع هو ان يبحث عن اجابات عن اي اسئلة تدخل في نطاق العقل .و الاجابة عن هذه الاسئلة تشبع في الانسان نهمه الي توسيع مداركه .

ثانياً : تنمية قدرات التفكير و حل المشكلات

تؤدي الفلسفة الي تنمية الروح الفلسفية لدي صاحبها و هذه الروح تعني استقلال الفكر المستنير الذي يرفض الوصايا عليه و النقد العقلي الذي لا يسلم بشئ تسليم اعمي و تربية العقل علي التساؤل و الدهشة و توسع الفلسفة آفاق العقل و تنمي فيه الاستعداد للتامل و اتخاذ القرار .

و تتميز هذه الروح انها تقوي الاحساس بالمسئوليه تجاه المشاكل, , , و العمل علي حلها

.ثالثاً : تكوين وجهة نظر شخصية عن الحياة و الانسان

كل شخص يريد ان يفكر بنفسه لا ان يفكر له غيره و يجب ان نتخلص من الجمود العقلي التي تقبل الآراء لمجرد انها دائما مقبولة و ان هناكاشخاص كبار يسلمون بها.و اسلم طريق لأكساب العقل الاتجاه النقدي الصحيح هو ان نكون علي ألفة بالفلسفة .و فحص الأفكار و الآراء و اعادة بناءها حتي نتمكن من اقامة وجهة نظر شاملة لأنفسنا تجاة الحياة و الانسان .

رابعا : إقامة الايمان علي اساس عقلي .

تنمية الوعي الديني و البرهنة علي ان الحقائق الموحي بها من الله تتفق مع مبادئ العقل .كثير من الناس يعتقد خطا ان دراسة الفلسفة تؤدي الي الكفر و الألحاد و لكن مناهج البحث الفلسفي تؤكد انه ليس هناك تناقض بين اخلاص الفيلسوف و العقيدة الدينية التي يؤمن بها .

و نجد الإسلام اطلق للناس حرية التفكير و النظر العقلي هو اساس الاعتقاد الصحيح و القران يناشد العقل و اصحاب العقول و يحفز علي البحث و التامل في عظمة المخلوقات و الخالق .

و هناك آيات كثيرة تدل علي ذلك

اهمية الفلسفة للمجت
اولا :- : تقديم حلول مقترحة للمشكلات الاجتماعية :
دور الفلسفة ليس مجرد نقد و كشف المشكلات بل يقترن ايضا بالبناء و اقتراح الحلول المقنعة .

و الانسان اليوم يعاني من مشاكل عديدة تتعلق بالحرية و الديمقراطية و الحروب و التلوث و الزحام و التكدس ..الخ كل ذلك يحتاج الي عقل فلسفي و حكمة للتوصل الي حلول ممكنة لهذه المشاكل .

ثانيا : تحقيق ارتقاء المجتمع و نهضته :

تعتبر الفلسفة من اهم دعائم الحضارو الانسانية و بغير الفلسفة لا تكون هناك حضارة . كما قال الفيلسوف ” ديكارت ” ان الفلسفة وحدها هي التي تميزنا عن الاقوام المتوحشين ، و انما تقاس حضارة الأمم و ثقافتها بمدي شيوع التفلسف بها . و ان اجمل نعمة ينعم الله بها علي مجتمع من المجتمعات هي ان يمنحها فلاسفة حقيقيين .

و بدراسة صور النهضة و التطور الاجتماعي خلال التاريخ نلاحظ ان الفلسفة تسعي الي توجيه فكرها المستنير الي مساعدة المجتمعات الي التطور و التقدم من امثال ذلك

سقراط

الذي استطاع ان يتصدي للفساد الذي انتشر في المجتمع اليوناني القديم علي يد السوفسطائية و علم الشباب ان يرفض التسليم بالعادات الشائعة و الخضوع الاعمي للحياة التقليدية

ابو الوليد بن رشد

الفيلسوف العربي الذي شارك في نقل اراء و افكار الفلاسفة اليونان الي الفكر الأوربي من خلال شرح فلسفة ارسطو وترجمتها الي اللغات الاجنبية التي كان لها اثر فعال في التمهيد لحركة التنوير في اوروبا .

برتراندرسل

الذي ناهض التجارب النووية و دعا الي استقلال الشعوب من الاستعمار و اقام محكمة رمزية لمحاكمة رؤساء الدول التي تهدد السلام العالمي و هاجم سياسة بلاده الاستعمارية و ندد برغبة امريكا في السيطرة علي العالم

الفرق بين الفلسفة و العلم

من حيث الموضوع

الفلسفــــة

يتناول الأسلوب الفلسفي الموضوعات الكلية المجردة عن المادة كالكون و الطبيعة و الانسان في نظرة كلية شاملة و يسعي لمعرفة اصول الاشياء و طبيعتها و معاني الحرية و رصد الحركات العالمية و التقدم العلمي و اثره علي الحياة و الانسان و كذل السياسة و الاقتصاد

العلــــم

يتناول الأسلوب العلمي الموضوعات الجزئية المادية المحسوسة و التي يمكن مشاهدتها مثل الضوء و الحركة و الحرارة و ما يجري داخل جسم الانسان من و عمليات بيولوجية و كذلك النباتات و كل ذلك الذي يخضع للقياس

من حيث المنهج

الفلسفـــة

يتبع الأسلوب الفلسفي المنهج العقلي الذي يعتمد علي العقل

و التاملي الذي يعكس رؤية الفيلسوف

و التحليلي الذي يصل الي جذور المشكلة

و النقدي الذي ينتقد الاراء السابقة و يبين مواطن ضعفها و قوتها

العلـــم

يتبع الأسلوب العلمي خطوات البحث العلمي الذي يتكون من

1 – الشعور بالمشكلة 2 – تحديد المشكلة 3 – جمع البيانات والمعلومات.

4– فرض الفروض اللازمة للمشكلة . 5 – التحقق من صحة الفروض باجراء التجارب عليها .

6- التوصل الي تفسير للمشكلة ووضع قانون لها .

من حيث الهدف

الفلسفة

تسعي الفلسفة لمعرفة العلل البعيد و المبادئ الاولي للوجود الغير مادية و هي علل عقلية مجردة و يسعي لمعرفة ما هو ابعد من التفسيرات المادية

العلــــم

يسعي العلم الي اكتشاف الاسباب المباشرة و العلل القريبة للاشياء ، و هي علل مادية يمكن التحقق منها بالتجربة اي القانون الذي يفسر الظاهرة .

طبيعة الحكم

الفلسفـــة

الأسلوب الفلسفي ذاتي لأن رؤيةالفيلسوف تتأثر بخبراته و تجاربه الشخصية و نزعاته و ظروف مجتمعه و عصره . و تتعدد المذاهب الفلسفية من فيلسوف لآخر .

العلـــم

الأسلوب العلمي موضوعي لأنه يدرس الموضوعات كأشياء منفصلة عن ذاتية العالم و كأشياء لها الوجود المستقل . فهو يقرر ما في الواقع دون ان يتاثر بظروفه و حياته و من هنا كانت الموضوعية واحدة لا تتعدد و لا تتغير.

التكامل بين الفلسفة و العلم

رغم الأختلاف الواضح بين الفلسفة و العلم استقلال كل منهما عن الاخر و لكن يجب ان لا ينفصلا علي الاطلاق لمصلحة العلم و الفلسفة و التقدم البشري .

ظل الاتصال قائم بين الفلسفة و العلم و الانفصال كان امرا ضروريا اقتضاه التخصص و طرق البحث .

اذا كان العلم يهتم بدراسة اجزاء من ظواهر الوجود كالصوت او الضوء مثلا للتوصل الي اسبابها المباشرة و يفسرها تفسير مادي ، و الفلسفة تهتم بدراسة الوجود بصور كلية باحثا عن العلل و المبادئ الاولي .

و بذلك يلتحم العالم مع الفيلسوف معا في تفسير كل ما هذا الوجود كلا في تخصصه .

فان كلا الميدانيين يقدمان الي المعرفة البشرية ما يفتقر اليه العلم الاخر .

اهمية التفلسف :-

1 – تكسب النظرة الكلية الشاملة و المتعمقة للأمور في مقابل النظرة الجزئية الضيقة .

2 – تعلم ان الحقيقة اكبر من ان يدركها عقل واحد وتكسب الانسان فضيلة التواضع و التسامح و عدم التعصب.

3 – توقظ الانسان و العقل و تجعل الانسان في موضع التساؤل لماذا ؟ و متي ؟ و اين ؟ و كيف ؟

4 – تقيم في الفرد محكمة عادلة تفصل في صحة الاحكام و تعتبر الامتحان النقدي للعقل النظري .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://basmafoda.nojoumarab.net
 
شرح كامل للفصل الاول من الباب الأول لفلسفة الصف الاول الثانوى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بسمة :: الفئة الأولى :: المنتدى العام :: الفلسفة للصف الاول الثانوى-
انتقل الى: